الجمعة, 18 أغسطس 2017 المديرية العامة لهيئة المحاكم الشرعية 



Bahasa Indonesia | English
 
 
قائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية
عن المديرية
عن المحاكم الشرعية
عن المحكمة العليا
الهياكل التنظيمية
الأخبار و الأحداث
المقالات
كتاب ضيوف
الملفات الإلكترونية
الشفافية القضائية
شفافية الميزانية
إحصاءات القضائية
إجراءات التقاضي
ابتدائية
استئناف
نقض
المراجعة في المحكمة العليا
إجراءات التقاضي الخاصة بالفقراء
 
 
 
 

كتب إلكترونية

كتاب: أدب القاضي لابن القاص المتوفى 335 هـ | 13/07/2017 م الموافق 19/10/1438 هـ
البحث :
الحضانة على ضوء قانون الأسرة الجزائري ّّ| 18/03/2016 م الموافق 09/05/1437 هـ
قانون :
قانون الأحوال الشخصية لدولة الإمارات العربية المتحدة | 19/01/2016 م الموافق 09/04/1437 هـ
رسالة :
مقومات العدل في رسالة عمر بن الخطاب إلى أبي موسي الأشعري، إعداد: سعود صالح محمد الطريفي | (2015/11/27 م) الموافق (1437/2/14 هـ)
البحث : الوساطة المالية في المصارف الإسلامية بحث تطبيقي في المصرف العراقي الإسلامي للاستثمار والتنمية إعداد : م. وفاء أحمد محمد | (06/11/2015 م) الموافق بـ (24/1/1437 هـ)


ولمزيد من المقالات التي تم نشرها في هذا الموقع اضغط هنا


العدالة الاجتماعية في الاقتصاد الإسلامي | 2/6/2014 PDF طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 
الكاتب محروس عبد الرحيم   
الاثنين, 02 يونيو 2014 03:21

العدالة الاجتماعية في الاقتصاد الإسلامي
صورتها وحدودها ومقاربتها مع التنمية والاقتصاديات الأخرى

إعداد:

د. محمد يحيى محمد الكبسي

الخلاصة
تتضح نظرة الاقتصاديات المختلفة للعدالة الاجتماعية من خلال التحليل لمجموعة من المؤشرات الناتجة عنها وفي مقدمتها مدى إشباعها لحاجات المجتمع المختلفة، ونظرها إلى التفاوت بين أفراد ومكونات المجتمعات.

فالمذاهب الاقتصادية الحديثة تشترك في الخطوط العامة للحاجات الواجب توفيرها لكل أفراد المجتمع، ولكن تختلف في إلزامية هذا الإشباع.

فأصول الرأسمالية لا تلزمها بإشباع الحاجات الأساسية للأفراد، وما هو موجود حاليا من برامج لإشباعها إنما جاء نتيجة ضغوط معينة، ولذا بدأ البعض ينادون بالتخلي عنها من جديد.

والاشتراكية كانت تدرك أهمية الحاجات بشكلٍ عام والتزام الدولة بإشباعها، ولكن من الناحية العملية كان يحدد هذه الحاجات المشرفون، وبالتالي كان يتم التركيز على أشياء معينة مهمة في نظرهم ولو لم تمثل حاجة حقيقة عند أفراد المجتمع.

وأمَّا الاقتصاد الإسلامي فمسألة إشباع الحاجات ليست واجبًا حكراً على الدولة فقط، وإنما تبدأ من الفرد نفسه كعضو في أسرة اجتماعية ثم العاقلة والقبيلة، ثم كافة المجتمع والدولة.


للتنزيل المباشر اضغط هنا


 

.
آخر تحديث: الاثنين, 02 يونيو 2014 07:29
 
 
 
 
الروابط

التصويت
ما رأيك في تصميم الموقع؟
 
نموذج تسجيل الدخول



إحصائيات الزيارات
عدد زيارات المحنوى : 16231587
 
Term & Condition Site Map | Our Contact
Copyright © 2006 Ditjen Badilag MA-RI all right reserved.
e-mail : dirjen[at]badilag[dot]net
This website looks excellent on 1024x768 pixel display resolution
with Mozilla Firefox browser and Linux OS